الجنح تتسلم قضية فتاة النزهة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 قرر المستشار أحمد مصلح، مدير نيابة النزهة، اليوم الجمعة، إحالة المتهمة بسحل فتاة تُدعى ندى شديد، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«فتاة النزهة»، لمحكمة الجنح.

 

 كشفت تحقيقات النيابة، أن المجني عليها توفيت على الفور عقب صدمها بالسيارة، وقامت المتهمة بسحل جثتها دون علم منها، وتبين من التحقيقات أن المتهمة عقب سحل المجني عليها اتصلت على شقيقها لتخبره أنها سحلت فتاة من مدينة نصر

للنزهة.

 

وكشف مصدر بالنيابة، أن قرار إخلاء سبيل المتهمة لا يعني حفظ القضية، وإنما هو إجراء طبيعي والتحقيقات مستمرة. وتسلمت النيابة تقرير الطب الشرعي، والذي كشف أن المجني عليها توفيت من أول خبطة بسيارة المتهمة، لافتًا إلى أنها سحلت جثة المجني عليها عقب وفاتها حتى سقطت من السيارة.

 

وتبين من التحقيقات أن المتهمة كانت تقود سيارة مملوكة لوالدها، مدير في إحدى شركات البترول الشهيرة، ورفضت الاستجابة لمناشدة المواطنين والمارة الوقوف بالسيارة، خوفًا من التعدي عليها عقب الاصطدام بالمجني عليها، وتبين أنها تبلغ من العمر 19 سنة، وأثناء قيادتها سيارتها بسرعة جنونية لم تنتبه للمجني عليها واصطدمت بها وسحلتها حتي وفاتها.

 

وكلفت النيابة بسرعة إجراء التحريات حول الواقعة، والتصريح بالدفن عقب إعداد تقرير مفصل بسبب الوفاة، وخلال التحقيقات واجهت النيابة المتهمة بسحل المجني عليها بفيديو واقعة السحل وأقوال شهود العيان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق