استشاري تغذية علاجية تكشف أسباب ظهور أمراض السمنة بين الشباب في مصر

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت الدكتورة دعاء سهيل، استشاري التغذية العلاجية والتخسيس والتجميل، إن الأسباب الأكثر شيوعًا لظهور السمنة في مصر هي الإفراط في تناول الطعام والخمول البدني، بالإضافة إلى الوراثة، والتمثيل الغذائي، والبيئة، والسلوك، والثقافة، مشيرة إلى أن السمنة تعني وجود الدهون الزائدة في الجسم وترتبط بزيادة خطر الإصابة بعدد من الأمراض ومنها أمراض السرطان.

وأضافت «سهيل»، خلال لقائها مع برنامج «ست الستات» على قناة «صدى البلد»، أن السمنة من الصعب علاجها وأصحابها أكثر عرضة للانتكاس، ومعظم الناس الذين يفقدون وزنهم يستيعدونه مرة أخرى في غضون خمس سنوات، مشيرة إلى أنه على الرغم من أن الأدوية والوجبات الغذائية يمكن أن تساعد في خفض الوزن، فعلاج السمنة لا يمكن أن يكون «الإصلاح» على المدى القصير ولكن يجب أن يكون الالتزام مدى الحياة لعادات النظام الغذائي السليم، وزيادة النشاط البدني، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

وتابعت: «ينبغي أن يكون الهدف من العلاج هو تحقيق والحفاظ على»الوزن أكثر صحة«، وليس بالضرورة الوزن المثالي»، حيث أن فقدان الوزن يمكن أن يحقق فوائد صحية كبيرة عن طريق خفض ضغط الدم وخفض مخاطر مرض السكري وأمراض القلب والسرطان.

وذكرت أنه منذ الإعلان عن ظهور جائحة كورونا التي أُبلغ عنها لأول ‏مرة بمدينة ووهان الصينية ديسمبر 2019، لم تتوقف دائرة الاسئلة شائكة عن علاقة السمنة بتلك الفاشية التي أصابت أكثر من 62 مليونًا و619 ألفًا و466 شخصًا، وأودت بحياة مليون و459 ألف نسمة حول العالم حتى أوائل ديسمبر 2020 الماضي.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق