«كورونا الجديدة» تصل 33 دولة.. ودراسة: أكثر عدوى بنسبة 50%

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن تركيا أصبحت الدولة رقم 33 التى تعلن عن وجود إصابات بسلالة كورونا الجديدة، الأسرع انتشارًا، التى ظهرت لأول مرة فى إنجلترا.

وأغلقت تركيا أبوابها أمام المسافرين من بريطانيا، قائلة إنها عثرت على 15 إصابة، جميعهم من الوافدين من المملكة المتحدة.

وأضافت الصحيفة أن هذا الاكتشاف يرفع عدد الدول التى اكتشفت السلالة الجديدة إلى 33 دولة، منذ إعلان بريطانيا العثور عليه فى 8 ديسمبر، وأن عدد الدول التى تمنع وصول المسافرين من بريطانيا بلغ 40 دولة. وتفرض بعض الدول قيودًا على المسافرين، ومنهم المواطنون الأمريكيون، الذين زاروا بلدان تم اكتشاف المتغير فيها.

ووسعت الفلبين القيود المفروضة على المسافرين من بريطانيا و18 دولة أخرى، بالإضافة إلى الولايات المتحدة، بعد أن أبلغت ولايات عن وجود إصابات بالسلالة الجديدة.

وأكدت دراسة بريطانية حديثة أن الطفرة المتحورة من كورونا أكثر عدوى من الطفرات السابقة، على النحو الذى كان يخشاه العلماء، وذكر الباحثون فى «إمبيريال كوليج لندن»، أن الفيروس الجديد المكتشف فى بريطانيا حديثا أكثر قابلية للانتقال بنسبة تصل إلى 50%، واعتمدت الدراسة على عينات فحص تم أخذها من 86 ألف بريطانى.

وأضافت الدراسة، التى عرضتها قناة «الحرة»، أن معدلات الانتقال المرتبطة بالطفرة الجديدة ستشكل كارثة بالنسبة للقطاع الصحى فى بعض الدول، وستكون كفيلة بإرهاق المرافق واستنزاف كامل طاقتها الاستيعابية.

ووفقًا للدراسة، فمن الظاهر أن الطفرة الجديدة من الفيروس جعلته أسرع انتشارًا بين الأشخاص فى العشرينيات من عمرهم.

وقالت وكالة بلومبرج إنه تم إعطاء 10.3 مليون جرعة فى 29 دولة. وحذر خبراء بريطانيون من تأخير الجرعة الثانية من لقاح كورونا، لأنه سوف يسبب مشكلة كبيرة للذين تم تطعيمهم جزئيًا، وحدد المنظمون نظامًا جديدًا للجرعات بعد الموافقة على لقاح أكسفورد، بهدف تسريع بدء تطبيقه.

ووفقًا لتقرير «التليجراف»، قال الخبراء الذين يقدمون المشورة للحكومة، ومنها اللجنة المشتركة للتطعيم والتحصين، إن التركيز يجب أن ينصب على إعطاء المعرضين للخطر الجرعة الأولى من أى لقاح يتلقونه، بدلاً من توفير الجرعتين المطلوبتين فى وقت قصير بقدر الإمكان. وفى اليابان، حثت حاكمة طوكيو، يوريكو كويكى، وحكام ثلاث مقاطعات أخرى، الحكومة اليابانية، السبت، على إعلان حالة الطوارئ بعد عودة حالات الإصابة بكورونا للزيادة.

وقال وزير الاقتصاد اليابانى، ياسوتوشى نيشيمورا، للصحفيين، الجمعة، بعد اجتماع الحكام إن الحكومة تحتاج الاستماع إلى آراء الخبراء قبل اتخاذ قرار بشأن إعلان حالة الطوارئ.

وسجلت طوكيو فى 31 ديسمبر رقما قياسيا من الإصابات بلغ 1337، فيما سجلت الحالات على مستوى اليابان رقما قياسيا بلغ 4250 إصابة جديدة خلال 24 ساعة. وفى فرنسا، فضّت الشرطة، السبت، حفلا ضخما فى شمال غربى البلاد كان قائمًا منذ ليلة رأس السنة، فى تحد لحظر التجوال والقيود المفروضة بسبب فيروس كورونا.

وقالت الشرطة إن 2500 شخص حضروا حفلا فى مستودع غير مستخدم فى ليورون، بالقرب من رين، واشتبك بعضهم مع الشرطة.

ولفت وزير الداخلية الفرنسى، جيرالد دارمانين، على «تويتر»، إلى فرض غرامات على رواد الحفلة عند مغادرتهم الموقع والتعرف على المنظمين وأنه ستتم محاكمتهم. وقالت محافظة إيل- إى- فيلين، مقر الاحتفال، إنه تم فرض 450 غرامة على حضور حفل غير قانونى، وخرق حظر التجول وعدم ارتداء الأقنعة. وحثت السلطات الصحية المحلية رواد الحفل على عزل أنفسهم لمدة 7 أيام. وقالت المحافظة إن النيران اشتعلت فى سيارة للشرطة وأصيب ثلاثة آخرون، وألقى رواد الحفل الزجاجات والحجارة على الشرطة، وأصيب عدد من الضباط بجروح طفيفة. ومع وجود أكبر عدد من حالات الإصابة بكورونا فى أوروبا الغربية، تعمل فرنسا على تكثيف القيود المفروضة على فيروس كورونا، وفرضت حظر تجول مبكرا فى 15 مقاطعة شمال شرقى وجنوب شرقى البلاد، اعتبارًا من الجمعة، بدءًا من الساعة 6 مساء بدلا من 8 مساء.

وكان لدى فرنسا إغلاقان كاملان منذ بدء تفشى المرض، وتم تخفيف آخرهما فى منتصف ديسمبر، لكن المطاعم والحانات محظورة فى الوقت الحالى، دون معرفة متى يمكن إعادة فتحها.

وسجلت دول العالم 84 مليونًا و500 ألف إصابة، ومليونًا و836 ألف حالة وفاة بالفيروس.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    139,471

  • تعافي

    112,826

  • وفيات

    7,687

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق