ناشيونال إنترست: سيناريو وحيد ينقذ بريطانيا من مخالب كورونا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 

كشفت دراسة جديدة سيناريو وحيد يبعد مخالب فيروس كورونا عن بريطانيا ويحفظها من موجة ثالثة أكثر شراسة من سابقتيها وفقا لمجلة ناشيونال إنترست الأمريكية.

 

وأضافت أن بريطانيا يتعين عليها تحصين مليوني من سكانها أسبوعيا بلقاح كوورنا فعال من أجل تفادي الموجة الثالثة من الفيروس المستجد.

 

الدراسة المذكورة أجرتها كلية لندن للصحة والطب الاستوائي.

 

وارتفع إجمالي حالات "كوفيد-19" في بريطانيا إلى أكثر من 2.4 ملايين بينهم 71000 حالة وفاة وفقا لإحصائيات جامعة جونز هوبكنز.

 

وقالت الدراسة: "تحصين مليوني فرد أسبوعيا هو السيناريو الوحيد لتقليص أعباء مرضى كورونا وحدات العناية المركزة".

 

وأردفت: "في غياب تطبيق واسع النطاق للقاح كورونا، قد تتجاوز حالات كورونا ومرضى كوفيد-19 داخل المستشفيات وأقسام العناية المركزة الأعداد التي شهدها العام المنصرم 2020".

 

يذكر أن بريطانيا هي الدولة الأولى في العالم التي تقرر بدء عملية تحصين مواطنيها بلقاح فايزر-بيونتك.

 

وأشارت ناشيونال إنترست إلى تقارير مفادها أن بريطانيا سوف تعطي كذلك الضوء الأخضر لاستخدام لقاح "أكسفورد-أسترازينيكا" بدءا من 4 يناير الجاري.

 

ودفع الاكتشاف الجديد لسلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا تزيد قدرتها على العدوى بنسبة 70% إلى فرض إجراءات تباعد اجتماعي أكثر صرامة في لندن وجنوب شرق إنجلترا.

 

وبات أكثر من نصف سكان إنجلترا خاضعين لقرارات الإغلاق وأوامر الالتزام بالمكوث في المنازل وعدم الخروج.

 

وشهد الثلاثاء الماضي أكبر عدد إصابات يومية في بريطانيا فيروس كورونا بمقدار 53135.

 

وأعلنت السلطات الصحية بالدولة الأوروبية وجود أكثر من 20 ألف مريض كورونا في الوقت الحالي بمستشفيات بريطانيا مما يزيد العدد المناظر أثناء ذرورة الجائحة في أبريل الماضي.

 

من جانبه، قال أندرو هاوارد، أستاذ الأمراض المعدية بكلية لندن،  في تصريحات أدلى بها لهيئة الإذاعة البريطانية: "نحن ندخل طور جديد خطير من الجائحة، وتحتاج إلى قرار وطني حاسم لمنع حدوث كارثة في يناير وفبراير".

 

ورغم حظر السفر الذي فرضه العديد من بلدان العالم ضد المسافرين البريطانيين لكن السلالة الجديدة لفيروس كورونا ما تزال قادرة على عبور الحدود بحسب ناشيونال إنترست.

 

وأصاب كورونا العديد من الشخصيات البارزة في بريطانيا أمثال الأمير تشارلز ورئيس الوزراء بوريس جونسون.

 

 

رابط النص الأصلي

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق