دورة طوكيو بين الخوف والتفاؤل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد تأجيلها من 2020 إلى 2021 بسبب أزمة كورونا.. لاتزال هناك مخاوف وشكوك فى إمكانية إقامة دورة طوكيو الأوليمبية فى موعدها الجديد.. وزادت مساحة تلك المخاوف والشكوك خلال الأيام القليلة الماضية نتيجة زيادة مفاجئة فى أعداد المصابين بكورونا فى كثير من بلدان العالم فى مختلف القارات.. ورغم تأكيد توماس باخ، رئيس اللجنة الأوليمبية، هذا الأسبوع على إقامة دورة طوكيو فى موعدها حتى لو لم يتوصل العالم إلى لقاح ضد كورونا متفق عليه وموثوق فيه.. إلا أن هذا التأكيد لم ينجح فى طمأنة الجميع.. وقالت اللجنة المنظمة لدورة طوكيو إنها ستعتذر عن عدم تنظيم الدورة الأوليمبية المقبلة نهائيا إن لم تختف كورونا تماما من العالم كله قبل شهرين كاملين من الموعد المقرر لها فى يوليو المقبل.. وفى اليابان نفسها لاتزال الحكومة تطالب الجميع بتوخى الحذر من احتمال عودة كورونا مرة أخرى حيث لاتزال طوكيو هى أكثر المدن اليابانية تأثرا بالوباء.. وبعيدا عن كورونا وملفاتها ومخاوفها.. وبعدما واجهت اليابان أكبر أزمة اقتصادية منذ الحرب العالمية الثانية.. أعلنت اللجنة المنظمة للدورة الأوليمبية مؤخرا تخفيض نفقات استضافتها بشكل كبير.. فقد تم إلغاء حفلات ومراسم استقبال الرياضيين والترحيب بهم.. وخفض عدد التذاكر المجانية المهداة للمسؤولين داخل وخارج اليابان وعدد التمائم والهدايا والحفلات والألعاب النارية.. ومطالبة مختلف البعثات الأوليمبية المشاركة بتخفيض عدد أفرادها بنسبة تصل إلى 15% على ألا يتأثر بذلك عدد اللاعبات واللاعبين إنما المقصود هم الإداريون والمرافقون والإعلاميون المصاحبون لبعثات بلدانهم.. ومن المؤكد أنها ستصبح أقل الدورات الأوليمبية ضخامة منذ سنين عديدة.. وبعيدا عن كل ذلك لاتزال هناك مساحة للتفاؤل.. ولاتزال اليابان تأمل فى أن تصبح دورتها الأوليمبية المقبلة بمثابة ضوء سيراه العالم كله فى آخر نفق مظلم طويل.. وستبدأ الشعلة الأوليمبية فى مارس المقبل جولتها داخل 47 محافظة يابانية تحت شعار الأمل ينير طريقنا.. وستكون البداية منطقة فوكوشيما التى شهدت سابقا خسائر هائلة بسبب إعصار تسونامى فى دلالة على إعادة البناء واستعادة الفرحة والأمل والانتصار على أى تهديدات سواء كانت زلازل وفيضانات وأعاصير أو كورونا.. ولاتزال اليابان تدعو العالم كله للتضامن معها وتفهم مطالبها الرياضية والاقتصادية والصحية لتنجح دورتها الأوليمبية وتصبح بمثابة بداية جديدة للعالم كله.

أخبار ذات صلة

0 تعليق