(فيديو) Opera يشتري محرك ألعاب يتماشى مع متصفحه

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في كثير من الأحيان لا تستحوذ شركة المستعرضات على نظام أساسي لتطوير الألعاب، ولكن هذا هو بالضبط ما فعله Opera مع YoYo Games، وهو فريق بريطاني اشتهر بـ GameMaker Studio 2، هذا الأخير هو منصة شائعة جدًا لمطوري الألعاب المبتدئين الذين يتمتعون بخبرة قليلة في البرمجة.

 

إنه يعمل بشكل جيد مع المشاريع ثنائية الأبعاد وله واجهة سحب وإفلات سهلة الاستخدام، إلى جانب لغة البرمجة النصية الخاصة به التي يمكن استخدامها لإنشاء عناوين أكثر تقدمًا.

 

يدعم GameMaker كل منصة رئيسية بما في ذلك الكمبيوتر الشخصي والجوال و Nintendo Switch، تم إنشاء مجموعة من الأحجار الكريمة المستقلة باستخدام البرنامج، بما

في ذلك Spelunky و Hotline Miami.

اشترت Opera الشركة لسبب بسيط: Opera GX، تم إطلاق متصفح الويب الذي يركز على اللاعب في الوصول المبكر في يونيو 2019، وتتمثل الميزة الرئيسية فيه في لوحة تحكم قابلة للانزلاق تتيح لك تقييد النطاق الترددي للمتصفح ومعرفة علامات التبويب التي تتطلب معظم موارد وحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي.

 

قالت Opera إنها ستنشئ قسمًا جديدًا، يُطلق عليه بشكل معقول Opera Gaming، من خلال الجمع بين فرق Opera GX و GameMaker.

 

أضاف كريستيان كولوندرا، مدير متصفحات EVP في Opera:

"نحن نتطلع إلى زيادة تطوير Opera GX ودفع نمو GameMaker، وجعله في متناول المستخدمين المبتدئين وتطويره ليصبح محرك الألعاب ثنائي الأبعاد الرائد في العالم الذي تستخدمه الاستوديوهات التجارية". 


لكن ما هو الهدف النهائي هنا؟ من الصعب القول، ترى العديد من الشركات، بما في ذلك Google و Microsoft و Amazon، البث على أنه مستقبل الألعاب القائمة على المتصفح.

 

هل تريد Opera عرضًا مشابهًا لمستخدمي Opera GX؟ أم أنها تريد متابعة شركات مثل Epic Games التي تمتلك محرك Unreal الشهير؟ في الوقت الحالي، يمكننا فقط التكهن.

 

قال ستيوارت بول، المدير العام لشركة YoYo Games: "كانت لدينا دائمًا خطط كبيرة لتحسين GameMaker عبر جميع المنصات، سواء من منظور تحسين إمكانية الوصول ومواصلة تطوير الميزات المتاحة للاستوديوهات التجارية، والآن لا يسعنا الانتظار لرؤيتهم يصلون في وقت أقرب بكثير".

أخبار ذات صلة

0 تعليق