اتهام عمالقة التكنولوجيا بمساعدة الشركات الصينية المدرجة في القائمة السوداء

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يدعي تقرير جديد أن أمازون ومايكروسوفت وجوجل من بين عدد من الشركات الأمريكية التي تقدم خدمات ويب مختلفة لشركات المراقبة الصينية المتهمين بانتهاكات حقوق الإنسان والتي أصبحت الآن على القائمة السوداء الأمريكية.

 

قال Top10VPN، وهو موقع يراجع خدمات الشبكة الخاصة الافتراضية (VPN) ويبحث في مواضيع الخصوصية، في تقرير إنه حدد عمالقة التكنولوجيا الأمريكية الذين يوفرون "خدمات الويب الأساسية التي تدعم مواقع هذه الشركات".

 

تواصلت CNBC مع الشركات الأمريكية المذكورة في التقرير على أنها تقدم مثل هذه الخدمات لشركات المراقبة الصينية المدرجة في القائمة السوداء، ولم يتسن الحصول على تعليق على الفور.

 

في أكتوبر الماضي، تم وضع بعض شركات المراقبة الاصطناعية الأكثر قيمة في قائمة

الكيانات الأمريكية، وهي خطوة تهدف إلى تقييد وصولها إلى التكنولوجيا الأمريكية، وهذه هي القائمة السوداء نفسها التي تجلس عليها هواوي.

 

وزعمت واشنطن أن هذه الكيانات متورطة في انتهاكات وتجاوزات لحقوق الإنسان في تنفيذ حملة القمع والاحتجاز التعسفي الجماعي والمراقبة عالية التقنية التي تمارسها الصين ضد الأويجور والكازاخستانيين وغيرهم من أفراد الأقليات المسلمة في منطقة شينجيانج الصينية.

 

تصدرت المنطقة عناوين معسكرات الاعتقال وإعادة التأهيل التي يُقال أنها تحتضن ما يقدر بنحو 1.5 مليون مسلم، كثير منهم لانتهاكهم ما تصفه منظمة العفو الدولية بأنه قانون شديد التقييد والتمييز،

وتقول الصين إنه يهدف إلى مكافحة التطرف.


وفقًا لـ Top10VPN، تتضمن بعض الخدمات التي تقدمها شركات التكنولوجيا الأمريكية استضافة موقع شركات المراقبة ورسائل البريد الإلكتروني على طرق المصادقة.

 

قال سيمون ميجليانو، رئيس قسم الأبحاث في Top10VPN: "من خلال توفير خدمات الويب الأساسية لهذه الشركات المثيرة للجدل، تلعب الشركات الأمريكية دورًا في انتشار منتجات المراقبة شديدة التدخل التي يمكن أن تقوض حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم".

 

أضافت أنها حددت أن الشركات الأمريكية متورطة في استخدام مجموعة من الأدوات العامة، وفحص شفرة المصدر لمواقع الويب وتحليل حركة المرور إلى تلك المواقع.

 

زعمت الشركة أن Amazon و Google تقدمان خدمات ويب لشركة Dahua Technology و Hikvision، وهما شركتان صينيتان مسجلتان في القائمة السوداء.

 

وفي الوقت نفسه، تفيد التقارير أن خدمات Microsoft تستخدمها شركة SenseTime و Megvii، وهما من أهم الشركات الصناعية الذكاء الاصطناعي في الصين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق