الأهلي في المونديال (5) - الذكرى الأجمل للجمهور الأحمر

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لم ينتظر الأهلي كثيرا للمشاركة للمرة الخامسة في كأس العالم للأندية وتأهل للبطولة للعام الثاني على التوالي في 2013 بعدما فاز بدوري أبطال إفريقيا أمام أورلاندو بايرتس الجنوب إفريقي.

لكن الأهلي لأول مرة يذهب لكأس العالم للأندية والبطولة لا تقام في اليابان.

لأنها هذه المرة كانت من استضافة المغرب.

الأهلي في المونديال.. سلسة يقدمها لكم FilGoal.com عن مشاركات المارد الأحمر السابقة في كأس العالم للأندية.

وذلك قبل أيام من ظهور الأهلي للمرة السادسة في كأس العالم بعد تتويجه بدوري أبطال إفريقيا 2020، والتأهل للمشاركة في مونديال الأندية الذي يقام في قطر.

ويفتتحه الأهلي بمواجهة الدحيل القطري غدا الخميس.

اقرأ الحلقة الأولى -

اقرأ الحلقة الثانية -

اقرأ الحلقة الثالثة -

اقرأ الحلقة الرابعة -

ويقدم FilGoal.com الحلقة الخامسة لكم.

الأهلي يشارك للمرة الخامسة في كأس العالم ويسعى لتحقيق إنجازا جديدا له في البطولة بعد تحقيق المركز الثالث في 2006، والرابع في 2012.

أوقعت القرعة الأهلي في مواجهة جوانزو الصيني بطل آسيا.

المباراة الأخيرة

قبل كأس العالم للأندية أعلن محمد أبو تريكة أسطورة الأهلي اعتزاله كرة القدم، وأن مونديال المغرب سيكون نهاية مسيرته مع الساحرة المستديرة.

ولأول مرة الجماهير الحمراء لا تكون مضطرة للاستيقاظ مبكرا لمشاهدة الأهلي في كأس العالم للأندية.

لعب الأهلي ضد جوانزو الصيني وقدم أداء جيد في الشوط الأول.

أخطأ حارس الفريق الصيني في تمرير الكرة، قطعها عماد متعب وأرسل عرضية إلى أبو تريكة أمام الشباك الخالية.

قابل تريكة الكرة بضربة رأسية مرت أعلى العارضة بشكل غريب. الماجيكو أهدر أسهل فرصة للأهلي في المباراة.

الجماهير لم تستطع الغضب من تريكة، والكل بدأ إلقاء اللوم على عماد متعب لأنه من أرسل تمريرة غير جيدة للماجيكو.

بالتأكيد هذا الأمر مجرد مزاح من الجماهير التي لا تستطيع لوم تريكة لأنه أهدر فرصة.

غادر أبو تريكة الملعب بين شوطي المباراة. غادر أبو تريكة ملاعب كرة القدم بشكل نهائي.

كان هذا الشوط هو آخر شوط لعبه أبو تريكة قبل اعتزاله كرة القدم.

حزنت الجماهير الحمراء بالتأكيد لاعتزال نجمها.

وخسر الأهلي المباراة بثنائية دون رد ليذهب لمواجهة مونتيري المكسيكي في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس.

مباراة مليئة بالأحداث التي لن تنساها جماهير الأهلي. خسارة قاسية بخماسية مقابل هدف واحتلال المركز الأخير في البطولة.

لكن المشهد الذي سيظل خالدا عندما ظلت جماهير الأهلي تشجع وتهتف للاعبيها وفريقها رغم الخسارة بخماسية.

المباراة توقفت بسبب إلقاء جماهير الأهلي الألعاب النارية في أرض الملعب وقت تشجيع فريقها.

ذهب وائل جمعة قائد الأهلي لإلقاء الألعاب النارية خارج الملعب من أجل استكمال المباراة، الصورة التي ستظل خالدة في أذهان الجماهير.

dbc8f7e2a3.jpg

انتهت المباراة وعاد الأهلي إلى القاهرة.

لكن ظلت لقطة هتاف الجماهير للاعبي الأهلي خالدة في ذاكرة الجميع لأنها كانت المشاركة الأخيرة للمارد الأحمر في كأس العالم للأندية.

والآن.. عاد الأهلي مرة أخرى للمشاركة في مونديال الأندية بعد غياب 7 سنوات.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق