طارق مصطفى: تمسكت بـ منتخب مصر بعدما أراد مجاهد قيادتي للناشئين

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شدد طارق مصطفى المدرب العام السابق لمنتخب مصر على أن الجهاز الفني السباق بقيادة حسام البدري كان قد أخطأ في عدم استغلال الأجندة الدولية خلال شهر يونيو الماضي.

وكان الجهاز الفني بقيادة حسام البدري قد تمت إقالته بعد التعادل مع الجابون بهدف لكل فريق في سبتمبر الماضي، ليحل بدلا منه البرتغالي كارلوس كيروش.

وقال مصطفى في تصريحات عبر قناة أون تايم سبورتس: "راض عن تجربتي مع منتخب مصر بشكل كبير، ويكفي أن يتم وضع اسمي في الجهاز الفني لمنتخب مصر".

وتابع "على المستوى الفني لم يكن هناك استمرارية على المدى البعيد في عملنا بسبب فيروس كورونا، وأخطأنا بعدم استغلالنا للأجندة الدولية في وقت معين وتحديدا في شهر يونيو".

وأردف "أحمد مجاهد تحدث معي وأخبرني بأنه يود أن أتولى مسؤولية تدريب أحد منتخبات الناشئين، وسألته إذا ما كان حسام البدري يود رحيلي وأخبرني بأن ذلك لم يحدث، لذلك أخبرته بأنه طالما لا يود رحيلي فلن أرحل".

واستمر "أثناء تواجدنا في المطار في رحلة العودة من الجابون، أخبرني حسام البدري بأن أحمد مجاهد يود رحيله وقد طلب منه ذلك".

وأضاف "العلاقة لم تكن جيدة بيني وبين حسام البدري في بداية تولينا للمسؤولية ولكنها تحسنت فيما بعد عقب تعرفنا على بعضنا البعض أكثر".

أخبار ذات صلة

0 تعليق