أندية الدوري المصري – فاركو.. كي لا يكون ضحية "التوقعات المرتفعة"

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"ربما نتعاقد مع داني ألفيش" هكذا كانت أولى تصريحات شيرين حلمي رئيس نادي فاركو فور الصعود إلى الدوري الممتاز.

تصريحات شيرين حلمي الجادة، وتبعها تعاقدات ثقيلة جدا، جعلت طموحات الجماهير تعلو إلى السماء حول ما يمكن لـ فاركو تحقيقه بالموسم المقبل.

فريق صاعد حديثا إلى الدوري الممتاز، يفترض أن تكون أهدافه هي البقاء في الدوري الممتاز فقط، لكن مع التعاقدات الكبيرة، ربما تذهب التوقعات إلى ما هو أعلى من الممكن، فتصبح عائق نفسي على الفريق وليس العكس.

هذا الشبح، هو ما سيحاول نادي فاركو تفاديه للموسم المقبل.

تاريخ النادي

تأسس نادي فاركو عام 2010 قبل 11 عاما فقط. قبل أن يتأهلوا إلى الدوري الممتاز للموسم المقبل لأول مرة.

ويتبع نادي فاركو، لشركة فاركو للأدوية، وهي أحد أكبر الشركات المصرية في المٌصنعة للعقاقير والأدوية.

مقر فاركو في الإسكندرية، ولذلك يلعب مبارياته في ملعب برج العرب خلال الموسم المقبل.

الموسم الماضي

صعد نادي فاركو للدوري الممتاز عن مجموعة بحري بالموسم الماضي.

فاركو احتل المركز الأول في المجموعة برصيد 64 نقطة، وبفارق الأهداف فقط عن حرس الحدود.

سوق الانتقالات

وأبرم فاركو 22 صفقة جديدة في كافة المراكز. بداية من محمد صبحي القادم على سبيل الإعارة من الزمالك، وصولا إلى عمرو جمال، وأحمد شريف من الأهلي ووادي دجلة، وسيف تيري مهاجم منتخب السودان الأساسي.

فاركو تعاقد مع محمد صبحي، وياسين مرعي، وأحمد محمود من الزمالك، ومع عمرو جمال من الأهلي، وعبد الله بكري، ومحمود حمادة من بيراميدز، وصبري جاد من الجونة، وأحمد عبد العزيز "مودي" من مصر للمقاصة، ورامي صبري من إنبي، وعلاء سلامة من الإنتاج الحربي، وأحمد الصغيري من أسوان، ومحمود عماد من بتروجت، ومصطفى حمادة من كفر الشيخ، ومحمود جهاد من النجوم، وأحمد شريف من وادي دجلة، وزياد طلبة من المقاولون العرب، ومحمد فؤاد من العين السعودي.

وعن الأجانب، ضم فاركو كل من عزمي غومة، وكينجسلو سوكاري من الصفاقسي، ورزقي حمروني من شبيبة القبائل، وسيف تيري من المريخ السوداني، بجانب إريك أيوك الجناح الكاميروني بصفقة انتقال حر.

مجدي عبد العاطي

يقود المدرب فريقه إلى الدوري الممتاز ويحقق هدف الإدارة، ثم تكون مكافأته الإقالة وإسناد المهمة لمدرب آخر بحجة ضعف الخبرات. سيناريو معتاد في الكرة المصرية، وكان مجدي عبد العاطي نفسه ضحية له من قبل.

نادي فاركو صعد إلى الدوري الممتاز لأول مرة هذا الموسم، لكنه قرر استمرار مجدي عبد العاطي مدربا للفريق، مع تدعيمه بصفقات خيالية بالنظر لكون الفريق حديث العهد.

سيتواجد فاركو رفقة الكبار في الموسم المقبل لأول مرة، لكن فاركو يمكنك تصنيفه بين الكبار وبلا تردد إذا تحدثنا عن الجانب المادي، لما يمتلكه النادي من قدرات مالية عظيمة.

مجدي عبد العاطي (44 عاما) هو مدرب الفريق، ورغم حداثة عهده في التدريب وصغر سنه، لكنه قاد فريقين بالفعل من قبل إلى الدوري الممتاز.

تجربة عبد العاطي الأولى كمدير فني، كانت مع نادي أسوان، وقادهم للدوري الممتاز موسم 2019/2019.

عبد العاطي قاد الفريق بالدرجة الأولى في 18 مباراة. فاز في 5 مباريات، وتعادل في 5 مباريات، وخسر 8 آخرين.

ثم كانت إقالة عبد العاطي من مهمته، رغم تواجد الفريق بالمركز الـ14 الذي ينجو بصاحبه من الهبوط، وهو هدف أسوان في الدوري الممتاز.

أسوان في هذا الموسم أنهى المسابقة في النهاية بالمركز الـ14 أيضا كما تركه مجدي عبد العاطي.

مجدي عبد العاطي هذا الموسم سيكون لديه مهمة جديدة رفقة فريق بمواصفات مختلفة، فإن كانت العوامل المادية هي أزمة أسوان الرئيسية، فإن فاركو بين أكثر الأندية المصرية ثراء.

نجم الفريق

ليس لـ فاركو نجم أوحد، كون قوام الفريق يتكون من صفقات جديدة كلها.

رزقي حمروني الجناح الجزائري، والقادم من شبيبة القبائل أحد أكبر فرق الجزائر، يفترض أن يكون نجما للفريق بالموسم المقبل.

حمروني كان أفضل لاعب في الدوري الجزائري بالموسم المقبل، وربما نشاهده رفقة محاربي الصحراء في كأس العرب المقبلة.

يوجد أيضا سيف تيري المهاجم السوداني المتألق، والمنضم من المريخ السوداني.

سيف تيري سيكون تدعيما قويا لهجوم فاركو، وسيكون أحد نجوم الدوري إذا قدم نفس مستواه رفقة المريخ والسودان.

المركز المتوقع

رغم الصفقات القوية التي أبرمها فاركو، لكن المنافسة على الدوري محجوزة بطبيعة الحال إلى الأهلي والزمالك كما المعتاد.

وبعيدا عن اللقب، فالتواجد في المربع الذهبي أمر صعب أيضا لتواجد بيراميدز، والمصري، وفرق أخرى.

بالنظر إلى خبرات الفريق الحديثة في الدوري، فالمتوقع لـ فاركو هو التواجد بأحد المراكز بين الخامس إلى الثامن بالموسم المقبل.

أخبار ذات صلة

0 تعليق