"جمال بو حسن" عن التراشق بين الإعلام التركي والقطري: مسمار في نعش العلاقات بينهما

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الموجز

قال جمال بو حسن، عضو مجلس النواب البحريني السابق، تعليقا على الخلافات بين قطر وتركيا والتراشق بين الإعلام التركي والقطري، إن هذا الإعلام هو إعلام مرتزق يعيش على التمويل الخارجي ويعمل على شق الصف العربي.

وأضاف "بو حسن" خلال هاتفية عبر فضائية "سي بي سي اكسترا":  ننظر إلى إعلام قطر وتركيا على أنه إعلام أجير وفاشل لا يمتهن رسالة الإعلام النزيهة ونزاهة الإعلام الدولي الذي لديه رسالة يريد توصيلها للمجتمعات.

وتابع : هذا الإعلام فاشل، ولا يؤدي الرسالة الإعلامية المرجوة منه، ولديه تناقضات كبيرة في رسالته الإعلامية، وكنا نتوقع هذه الخلافات، وهذا التراشق هو مسمار في نعش العلاقات التركية القطرية.

من جانبه قال الدكتور محمود علم الدين، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، اليوم السبت في تعليقه على الخلاف بين تركيا وقطر على مواقع التواصل الاجتماعي، "عندما يختلف اللصوص"، متوقعًا أن يتسبب هذا الخلاف في فضح الكثير من المؤامرات التي قامت بها الدولتين ضد مصر والعرب خاصة بعد 30 يونيو.

وأضاف إن هذا التراشق الحالي طبيعي نتيجة تراجع النظام القطري عن دعم تركيا والجماعة الإرهابية بها نتيجة للحصار الاقتصادي المفروض عليها من جهة وتبعيات الأزمة الاقتصادية الناتجة عن كوورنا من جهة أخرى.

جديرا بالذكر بدأت الخلافات إثر عدم حضور أمير قطر تميم بن حمد صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا يوم الجمعة قبل الماضية لأداء أول صلاة جمعة في المسجد بحضور الرئيس التركي.

أخبار ذات صلة

0 تعليق