على طريقة عشماوي ..ليبيا تعتقل الإرهابي الخطير.. من هو الداعشي محمد الرويضاني؟

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

 إعلان الجيش الوطني الليبي، مساء  أمس الأحد، اعتقال أحد أخطر عناصر داعش بعد انتقاله إلى الأراضي الليبية، وهو يقاتل مع مليشيات السراج التي يقودها ضباط أتراك، مما يذكرنا بطريقة القبض على هشام عشماي الذي تم إعدامه نهاية العام الماضي بعد تسليمة للحكومة المصرية.

ذكر المسماري على صفحته الرسمية على فيسبوك أن "وحدات القوات المسلحة العربية الليبية في محاور طرابلس تلقي القبض على الداعشي السوري محمد الرويضاني المكنى أبو بكر الرويضاني أحد أخطر عناصر داعش في سوريا وانتقل إلى ليبيا برعاية المخابرات التركية كأمير لفيلق الشام.

وتابع: "هذا دليلا آخر على العلاقة بين أردوغان وتنظيم داعش التكفيري والتنظيمات المتطرفة عامة".

وحسب مصادر في خلية الصقور بالاستخبارات العراقية، فإن البويضاني أحد سكان بابا عمرو بمحافظة حمص السورية، وهو في العقد الرابع من عمره.

من هو الإرهابي الخطير

وأضافت أنه التحق بتنظيم داعش في سبتمبر عام 2014 قبل أن ينضم لفيلق الشام، الذي تم تشكيله برعاية تركية.

وأوضحت المصادر الاستخباراتية أن البويضاني تلقى تدريبات متقدمة في بلدة تل رفعت مع نهاية عام 2014، ولاحقا شارك في معارك الجيش التركي ضد الأكراد شمالي سوريا.

وكشفت المصادر أيضا أن البويضاني شارك في تصفية عدد من القيادات الكردية في قولت سوريا الديمقراطية، كما أشرف على عمليات تعذيب ونهب منازل الأكراد في شمال سوريا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق