دموع حارس أمن في العيد تثير غضب السعوديين

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأظهر مقطع الفيديو حارس الأمن السعودي وهو يتحدث عن سحب بلدية الجوف للغرفة المخصصة لجلوسه، واستبدالها بكرسي وتركه يجلس تحت أشعة الشمس، وهو ما دفعه للبكاء خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها السعودية والعالم.

وتفاعل المغردون مع فيديو حارس الأمن، معبرين عن استنكارهم لما أقدمت عليه البلدية، وأطلقوا وسما تحت اسم  #دمعة_أحمد_غالية، للمطالبة بانصاف حارس الأمن السعودي.

وهذا التفاعل دفع السلطات السعودية إلى التحرك من أجل إنهاء معاناة الحارس، حيث ظهر الحارس في مقطع فيديو آخر، يشكر فيه الأمير فيصل بن نواف بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة الجوف على اهتمامه بالموضوع ومتابعته للقضية، كما شكره على الهدية التي قدمها له.

أخبار ذات صلة

0 تعليق