ما علاقة المومياوات بخبيئة الدير البحرى أول شهيد فى تاريخ مصر؟.. أثري يُجيب

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال أحمد عبدالفتاح، عميد الأثريين في الاسكندرية، إن حدث نقل المومياوات الـ22 والتى تتعدى أعمارها آلاف السنين، في كبسولات مصممة خصيصاً عبر العاصمة القاهرة في موكب ضخم إلى متحف جديد عبر ميدان التحرير، مساء اليوم السبت، فريد ومتفرد وعالمى، فضلاً عن كونه لم يحدث في تاريخ مصر على الاطلاق.

وأوضح «عبدالفتاح»، في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم«، أن عملية النقل التي تمر بموكب رهيب بميدان التحرير لم تحدث منذ العثور على باقى المومياوات التي اكتشفها علماء الآثار على دفعتين في مجمع المعابد الجنائزية بالدير البحري في الأقصر، وفي وادي الملوك القريب، من عام 1871، حينما اختبأوا في وقت تجرأ عليهم الهكسوس، ولا يخلو الحدث ذاته من مغزى مهم لأنها تضم سقنن رع آخر ملوك الأسرة السابعة عشر، الذي حكم في القرن السادس عشر قبل الميلاد، والذى يعد أول وأعظم شهيد في تاريخ مصر ويحكى أنها مات بطريقة عنيفة.

وأضاف: «الحدث يمثل حفاوة كبيرة بفراعنة مصر، حيث تضم المومياوات مومياء احمس الفرعون الذي حرر مصر بالكامل من الهكسوس، ورمسيس الثالث الذي هوجمت مصر في عهده من الشمال والشرق والغرب، بالإضافة إلى أنه يعد تلخيص لدورة تاريخ مصر بالكامل«.

وعن استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسى لهم، قال أنه سيكون مشهد تاريخى كبير حيث يظهر حفاوة الرئيس السيسى باسلافه ممن سبقوه على كرسى الحكم في مصر.

وعن طريقة النقل، قال «عبدالفتاح» أنه سيتم وضع كل مومياء في كبسولة خاصة مملوءة بالنيتروجين لضمان حمايتها وسيتم حمل الكبسولات على عربات مصممة لحملها وتوفير ثباتها.

وتستعد مصر، اليوم السبت، لنقل 22 مومياء ملكية مصرية عمرها آلاف السنوات في كبسولات مصممة خصيصا عبر العاصمة القاهرة في موكب ضخم إلى متحف جديد، من خلال ميدان التحرير حيث يمكن عرضها بشكل أكثر بهاء.

وستنقل القافلة 18 ملكا وأربع ملكات، معظمهم من المملكة الحديثة، من المتحف المصري في ميدان التحرير بوسط القاهرة إلى المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط، على بعد نحو 5 كيلومترات إلى الجنوب الشرقي.

وتغلق السلطات المصرية العديد من الطرق من أجل هذا الاحتفال الذي أعد لجذب الاهتمام بالمجموعات الأثرية الغنية في مصر، في وقت تراجعت فيه السياحة كامل بسبب القيود المرتبطة بكوفيد-19.

وينطلق موكب المومياوات الملكية في شوارع القاهرة مساء اليوم وسط اهتمام عالمي باعتبارهم أهم حدث ثقافي وتاريخي خلال عام 2021، ويشارك في ذلك الحدث عدد من النجوم والفنانين والمطربين الذين يقدمون استعراضات فنية وأداء لإخراج هذا الحدث بصورة تليق بعظمة الحدث وعظمة الدولة المصرية الحديثة.

وترجمت وزارة السياحة والآثار نص الفيلم الترويج لحدث موكب المومياوات الملكية إلى 14 لغة مختلفة، من بينها الإنجليزية والإيطالية والفرنسية والألمانية والإسبانية والإيطالية والصينية والسويدية والهولندية.

وقالت وزارة السياحة في بيان صحفي إنه تم إرسال الفيديو بعد ترجمته إلى تلك اللغات إلى السفارات المصرية في الخارج والسفارات الأجنبية في مصر للاستفادة منه في الترويج السياحي لهذا الحدث التاريخي الهام.

وتأتي عملية نقل المومياوات الملكية ضمن مشروع ضخم لتطوير أساليب عرض الآثار، وإعادة تنظيم توزيعها في المتاحف نتيجة زيادة عددها في المتحف المصري.

ويحظى حدث نقل المومياوات الملكية إلى مقر المتحف الجديد في ميدان التحرير بتغطية إعلامية خاصة حيث تم شراء مساحات إعلانية في البلاد العربية والأوروبية، وتأكد حضور عدد من كبار الشخصيات الدولية، فضلًا عن تأكيد 400 قناة تليفزيونية نقلها للحدث، نصفها قنوات عالمية.

اقرأ أيضاً:

«اللغز».. شاهد فيديو الفنانين المصريين بمناسبة موكب المومياوات الملكية اليوم (فيديو)

الآثار: السيسي سيكون في انتظار موكب المومياوات الملكية بمتحف الحضارة (فيديو)

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    185,922

  • تعافي

    143,575

  • وفيات

    10,954

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق