جدل في الغرفة الأمريكية حول آليات تمويل المطورين العقاريين والمشترين

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

شهدت الغرفة الأمريكية للتجارة جدلا واسعا حول آليات تمويل المطورين العقاريين ومشتري الوحدات العقارية المختلفة، ووجود ظواهر لا توجد إلا في مصر في هذا السوق.

بدا الجدل حين وجه أحد المشاركين في مؤتمر لقامته الغرفة اليوم عن العقارات، سؤالا عن وجود ظاهرة قيام المشترى بتقديم ٥٠ ٪ من ثمن الوحدة للمطور على أن يتقاضى عنها فوائد مماثلة للمعلنة من البنك المركزي وألا يدفع أقساطا حتى يحين موعد الاستلام.

وقال أحمد عيسى الخبير المصرفي، أن المشترى بذلك يقدم تمويلا لجهة هو غير قادر على تقييم جدارتها الائتمانية ولذا يمكن أن يتعرض لمخاطر كبيرة مضيفا، أن المؤسسات المصرفية وكيانات التمويل غير المصرفي التي تخضع لرقابة البنك المركزي وهيئة سوق المال، هي وحدها التي تستطيع القيام بذلك، كما أن القانون يحدد من له الحق في تقديم تمويل وتلقى عائد عنه، وأضاف عيسى أنه توجد في مصر ظواهر لا وجود بها في دول العالم في مجال سوق العقارات وحان الوقت لان تتحول الشركات العقارية إلى الاعتماد على نموذج تمويلي جديد، يلعب الدور الأساسي فيه، الجهاز المصرفي بدلا عن الاعتماد على مقدمات العملاء ومشتري التجزئة.

وأضاف عيسى أنه يجوز في الخارج قيام المطور ببيع الوحدة قبل إتمامها ولكنه لا يتقاضى أموال إلا عند التسليم.

بدوره قال طارق فهمي رئيس إحدى شركات التمويل العقاري، أن بعض المطورين العقاريين بدا يتجه إلى إنشاء، شركات تمويل عقاري لتوفر له السيولة التي يحتاجها، منبها إلى أن ذلك يحتاج دراسة جيدة لأن هذا مجال يحتاج إلى خبرات مختلفة كما أن البنك الذي يقرض شركة التطوير العقاري سيعامل شركتها للتمويل العقاري على أنها شركة مرتبطة بالتي لن يزيد مجمل التمويل الذي يحصل عليه المطور كثيرا مع إنشائه شركة تمويل تابعة.

ونوه طارق إلى أن الوقت الحالي مناسب للشراء من خلال التمويل العقاري لانخفاض أسعار الفائدة كما أن التمويل يمنح العميل فترة سداد فوق عشرين سنة بينما أقصى ما يمكن لشركة تطوير عقاري تقديمه من تقسيط هو نحو 10 سنوات.

وقال أيمن سامي ممثل إحدى الشركات العالمية في مصر أن الإيجارات حافظت نسبيا على مستواها في القاهرة الجديدة وتعرضت لضغوط في مناطق مثل وسط وغرب القاهرة متوقعها أن يشهد السوق أحسنا بالطلب في الفترة المقبلة خاصة على الشقق المجهزة مساحة 100 إلى 300 متر.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

أخبار ذات صلة

0 تعليق