مؤشر مدراء المشتريات: القطاع الخاص المصري يبقى فى دائرة الانكماش للشهر الثاني على التوالى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أظهر مؤشر مدراء المشتريات عن شهر يناير تسجيل القطاع الخاص المصري غير منتج للنفط تحسنا طفيفا مقارنة بشهر ديسمبر الماضي، حيث سجل 48.2 نقطة، مقارنة ب 48.7 نقطة، ولكنه استمر عند مستويات أدنى من المستوى المحايد عند 50 نقطة والذي يفصل بين الانكماش والنمو.

وقال المؤشر التابع لمجموعة IHS Markits الذى يقيس ظروف التشغيل في القطاع الخاص غير المنتج للنفط، أن تراجع معدلات الانتاج والطلبات الجديدة جاءت بشكل أبطأ من السابق، لكنه استمر مدفوعا تراجع حجم الاعمال الجديدة وانخفاض انفاق العملاء والاضطرابات الناتجة عن جائحة فيروس كورنا، وساعد الانتعاش الطفيف فى الصادرات فى التخفيف من حدة انخفاض المبيعات الاجمالية.

وفى تعليقه على التقرير قال ديفيد أوين، الباحث الاقتصادي بالمجموعة، "امتد الانكماش في الاقتصاد غير المنتج للنفط إلى الشهر الثاني على التوالي في شهر يناير، على الرغم من انخفاض معدل التراجع عن شهر ديسمبر لا سيما بالمقارنة مع الانكماش الملحوظ الذي عانى منه الاقتصاد العالمي خلال الإغلاق.

وعلى صعيد الوظائف، أظهرت البيانات استمرار مستويات التوظيف في الانخفاض ولكن بأدنى معدل لها خلال شهر يناير، وأدى ارتفاع أعداد القوى العاملة في بعض الشركات إلى زيادة السعة وإلى انخفاض متجدد في الاعمال المتراكمة.

وتجدر الإشارة إلى أن بعض أسعار مستلزمات الإنتاج تعرضت لضغوط بسبب ضعف العرض العالمي في العام الجديد، ما أدى إلى ارتفاع قوي في تكاليف المشتريات،و تأخر مواعيد تسليم الشحنات، وعلى الرغم من ارتفاع اسعار بعض الشركات، الأ انه كان الأبطأ منذ شهر اغطس 2020.

وتحسنت توقعات الشركات في شهر يناير لتعكس تطلعات النمو خلال العام الجديد مع انتشار لقاحات كوفيد 19، حيث توقعت 40% من الشركات زيادة الانتاج خلال العام.

  • الوضع في مصر

  • اصابات

    166,492

  • تعافي

    130,107

  • وفيات

    9,360

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق