وزير خارجية موريتانيا يزور المغرب بعد فتور في العلاقات بين البلدين

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرباط، سبوتنيك. وقال مصدر دبلوماسي لوكالة "سبوتنيك"، إن الوزيرين سيعقدان جلسة مباحثات حول مستقبل العلاقات بين البلدين الجارين، وبعد ذلك سيحضران وضع الحجر الأساس للمبنى الجديد للسفارة الموريتانية بالمغرب.

وتأتي الزيارة بعد اتصال هاتفي أجراه بوريطة بنظيره الموريتاني بعد إغلاق موريتانيا لسفارتها في الرباط بشكل مفاجئ بداعي الحد من انتشار فيروس كورونا.

وكان مصدر ديبلوماسي قد أكد سابقا لـ "سبوتنيك" إغلاق السفارة الموريتانية بالعاصمة المغربية الرباط جاء بهدف الحماية من انتشار فيروس كورونا، بعد تسجيل إصابات عديدة في صفوف العاملين بالسفارة.

وأكد في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، أنه "لا علاقة لهذا القرار بأي قضايا أخرى".

وأشار إلى أن الحكومة ستبدأ قريبا في تشييد مبنى أكبر للسفارة الموريتانية بالرباط.

وأثار القرار لغطا كبيرا في وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، واتهم البعض نواكشوط باستغلال الظرف الصحي لتمرير رسائل سياسية.

وعاشت العلاقات بين البلدين الجارين حالة من الفتور والتوتر، بسبب ارتباطات جبهة البوليساريو التي تنادي باستقلال الصحراء عن المغرب، بالنظام السياسي في موريتانيا.

غير أن العلاقات شهدت مؤخرا تحسنا بعد زيارة وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد للرباط مايو الماضي، وإعلان البلدين سعيهما إقامة علاقات استثنائية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق