التخطي إلى المحتوى

بالامس القريب انتهى شهر رمضان المبارك بعيد من اجمل الاعياد وحفلة اجتماعية ومناسبة عالمية ابتهج فيها المسلمون وجددوا القلوب بالايمان والطاعة وبالرحمة والغفران ، وها قد جائت الفرصة ثانية حيث ينتظر المسلمون بتمعن لمعرفة متى يكون موعد عيد الاضحى المباراك وبالاحرى متى يبدا شهر ذو الحجة ، متى يصوم المسلمون فى التسع ايام الاول من شهر ذى الحجة ، حيث يعتبرها بعض العلماء من افضل الايام فى السنة ، ويبالغ البعض فى اعتبارها افضل من العشر الاول من شهر رمضان ، وينتهى التحرى بحفل رائع وشعيرة مثلى يواظب عليها المسلمون ويحترمها الجميع ويعملون على المشاركة فيها نيلا للثواب الكبير.

لماذا نقدم الاضحية

يعود تقديم الاضحية الى عهد سيدنا ابراهيم عليه السلام ابو الانبياء وهو الذى اطلق على المسلمون هذا اللقب قال تعالى “ملة أبيكم إبراهيم هو سماكم المسلمين من قبل” والمسلمون اى المسلمون والمستسلمون لاوامر الله تعالى المحافظين على طاعته واجتناب نواهيه ، فقد بدا الامر بالحلم الذى راى فيه سيدنا ابراهيم عليه السلام بانه يذبح ولده اسماعيل الذى انجبه على كبر بعد ان جاوز الثمانين من عمره وهو فلذة كبده وقرة عينه ، وقد يسال السائل انه مجرد حلم ، فيكون الرد ان رؤيا الانبياء حق وبالتالى كل حلم يراه الانبياء هو مفسر بامر من الامور فليس عبثا او لهوا بل هو اشارة من الله عز وجل لنبيه ، فقال ابراهيم عليه السلام لولده اسماعيل بالحلم فقال له نبى الله اسماعيل ابو العرب افعل ماتؤمر ستجدنى ان شاء الله من الصابرين ، ولما كاد نبى الله ان يذبح ابنه انزل الله عزوجل كبشا من السماء افتداء لسيدنا اسماعيل فجاءت الشعيرة من هنا.

موعد عيد الاضحى

يتحرى هلال شهر ذى الحجة من يوم الخميس الموافق 1-8-2019 ليتم تقدير ومعرفة موعد البدء فى الشهر الكريم ، وفور معرفة الموعد يكون العد تسعة ايام ويكون يوم العيد هو اليوم العاشر ويسمى بيوم النحر ايضا لكثرة الاضاحى التى تذبح ، وفلكيا اوضح المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيائية بالقاهرة بان الحسابات الفلكية تشير الى ان غرة شهر ذي الحجة ستوافق الجمعة 2 أغسطس.